في ضوء العمل المشترك بين وزارة التربية العراقية وبين مركز حوكمة للسياسات العامة وللحاجة لانقاذ اطفال نينوى من حالات التسمم  التي نتجت عن شرب مياه الآبار داخل المنازل