لقد أدى انبعاث الفكر الديني في عصرنا وانتقال هذا الفكر إلى الممارسة الفعلية بمختلف أطيافها، إلى جانب استيقاظ الهويات الدينية على أنقاض الإيديولوجيات التي ميزت القرن الماضي، إلى